We Are the Best!

“أخبريني شيئًا واحدًا جيدًا عن حياتي..
أنتي في أعظم فرقة في العالم!”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 9/10
المخرج لوكاس موديسون
المدة 102 دقيقة (ساعة و42 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للجميع
الإرشاد العائلي (أميركي) Not Rated
اللغة السويدية

هذا بالتحديد ما تفتقده معظم أفلام البلوغ الهوليوودية، أن تحتوي شخصيات حقيقية، بحياة حقيقية، ومواقف حقيقية، تجعل مشاهدتهم في فيلم تجربة مثمرة وقريبة من المشاهد، أن لا يلقننا صناعها مواعظًا صريحة مبتذلة ولا تلتقي والواقع بطريق، أن يرى صناعها في حياتنا الطبيعية ما يثير الاهتمام بدل تقديمهم للظروف المثالية للمواقف المثالية التي يملؤون بها أفلامهم ويسخرون بها مما نعيشه بأن لا يصادفنا ما نشاهده على الشاشة في حياتنا أبدًا، شكرًا للسويدي لوكاس موديسون على هذه التحفة والتي لم تكن الأولى منه ولن تكون الاخيرة.

في ثمانينيات القرن الماضي بوبو (ميرا باركامار) وكلارا (ميرا جروسين) فتاتين في الثالثة عشرة، يعشقان موسيقى الـ بانك وثقافتها سواءً بالمظهر أو بالفكر، وعلى الرغم مما يسمعانه كل يوم من أن هذه الموسيقى قد ماتت إلا أنهن قررن تشكيل فرقة جاعلتان من الـ بانك موسيقى تلك الفرقة وعقيدتها، ليس لأنهن يفكرن بطريقة أكبر من أعمارهن، على العكس تمامًا، لأنهن يعشن ذاك العمر بجنونه وثورته وحيويته، لأنهن لسن أطفالًا، ولسن كبارًا.

بناء على قصص كوكو موديسون المصورة أعد لوكاس موديسون نص الفيلم، راصدًا حياة شخصياته وليس راويًا لها، فلا مواقف ولا شخصيات ولا حوارات “سينمائية” تعيش وتموت فقط أمام الكاميرا، بل هؤلاء إن لم يكونوا نحن في يومٍ ما مضى فهم أناس نعرفهم، وربما يفعلون ما تمنينا فعله وما قد نفعله الآن كي نعوض ما فاتنا ونستطيع قول “نحن الأفضل!”، وطبعًا لا يسمح النص بأن يقوم المشاهد بالتوقع، فهل تستطيع توقع ما سيحدث بعد خمس دقائق؟ بعد ساعة؟ كذلك شخصيات الفيلم، فهم مثلنا يعيشون اللحظة ونعيشها معهم بوقتها، لا ننتظر أن نأتي، فلا نعرف متى ستأتي.

إخراج لوكاس موديسون بالأسلوب الوثائقي عبقري، فحتى كاميرته مثلنا ليست ملمة بما يجري وسيجري فتلاحق شخصيات قصتها بفضول وحب، تجعل المشاهد الصديق الذي يفاجئ أصحابه بأنه صور أجمل لحظاتهم دون علمهم لأنه أراد أن يتذكر تلك اللحظات للأبد، فتصحب وجهك ابتسامة سرور عريضة طوال تلك اللحظات، وإدارة لوكاس لممثليه بالتأكيد سيحسده عليها الكثيرون خاصة أن فيلمه يعتمد على من ما زالوا يدخلون بسن المراهقة.

أداءات عفوية حقيقية وصادقة، كان الجميع يقضي وقتًا ممتعًا بالفعل أمام الكاميرا يجعل وجودها ليس بقضية كبيرة، تصوير أولف برانتاس مُتقَن.

حاز على 8 جوائز، ورشح لـ 8 اخرى اهمها جائزة أفق البندقية لأفضل فيلم بمهرجان البندقية.

تريلر الفيلم:

3 ردود على “We Are the Best!”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.