What We Do in the Shadows

“المفاجأة ليست في قصةٍ تميِّزه، ليست في حدثٍ يقويه، المفاجأة في كون هذا العمل ما هو عليه!”

السنة 2014
تقييم أفلام أند مور 8/10
المخرج جيرماين كليمينت، تايكا وايتيتي
المدة 86 دقيقة (ساعة و26 دقيقة)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين لما فيه من عنف دموي وإيحاءات جنسية صريحة
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة الانكليزية

أحيي أصالة النيوزيلنديَّين جيماين كليمينت وتايكا وايتيتي الذين رفضا النظر إلى الوراء حين صنعا هذا العمل العبقري، عملٌ سنتسابق في حفظ جمل وحوارات منه نلقيها في كل مناسبة لتملأها ضحكًا ومرحًا، جملٌ لن يختلط الأمر على سامعها فيظنها من أي فيلمٍ آخر، لأن الحدث الذي سمعها ضمنه أصيل، والفيلم الذي يجري فيه الحدث أصيل ومبتكر ومتفرد بعناصره.

فريق تصوير فيلم وثائقي يكسب فرصة عمل فيلم عن أحد الجماعات السرية في نيوزيلندا، والمؤلفة من فياجو (تايكا وايتيتي)، فلاديسلاف (جيماين كليمينت)، ديكون (جوناثان برو) وبيتير (بين فرانشام)، أربعة مصاصي دماء يعيشون بسلام في شقةٍ في ويلينغون، هذا إن اعتبرنا أن تغذيهم على دماء البشر في السر ودون أي محاولة لزيادة أعدادهم وبسط سيطرتهم على أي شيء خارج حدود شقتهم عيشًا بسلام، وفي أية حال ليس هناك سلام مطلق دون مقابل.

كتب نص الفيلم جيماين كليمينت وتايكا وايتيتي، بكم هائل من الأفكار الذكية الجنونية، بشخصيات ستحاول تقليد كل واحدة منهم على حدة، وسيجهدك اختيار شخصية مفضلة واحدة من بينهم، وغالبًا لن تستطيع الاختيار، خاصةً مع طريقة تفاعل تلك الشخصيات وتصرفاتهم في الأحداث التي يمرون بها، أحداث مصاغة بطريقة تشعرك بأنك فعلًا تشهد توثيقًا لحياة شخصيات حقيقية تجهل إلى أين قد يمضي، وحواراتهم العبقرية بتلقائيتها وعفويتها، ليشكل هذا الخليط بمجمله وجبة كوميدية كدنا نفقد الأمل بأن نمر على مثلها بوقت قريب.

إخراج جيماين كليمينت وتايكا وايتيتي قدم الخليط الكوميدي المرعب الغريب بأبهى صوره، يقدمان الأمر كما لو أنهم لا يعبؤون فيما إن كان الأمر سيضحكك أم سيرعبك، هو فقط يحدث، ليس هناك أي عناء لإضفاء شيء على الحدث ليس فيه، لكن هناك إتقان مبهر في كيفية الوصول لذاك الحدث، تطويع رائع للكاميرا الوثائقية لتكون نقطة قوة وتميز لا يقوم العمل دونها، وإدارة محكمة للممثلين أضافت لواقعية اللا واقعي المجنون، حتى تبلغ كوميديا الرعب هذه أقصى ما يمكن.

أداءات مميزة خفيفة الظل وحيوية من فريق العمل وعلى رأسهم مخرجَيه، تصوير ممتاز من ريتشارد بلك ود.ج.ستيبسن، وموسيقى متقنة استطاعت أن تحتل من حالة الفلم مكانًا خاصًّا من بلان 9.

حاز على 8 جوائز، ورشح لـ6 أخرى أهمها الدب الكريستالي في مهرجان برلين.

تريلر الفيلم:

ما رأيك بهذا الفيلم؟