Why Don’t You Play in Hell?

السنة 2013
تقييم أفلام أند مور 8.5/10
المخرج شيون سونو
المدة 129 دقيقة (ساعتين و9 دقائق)
الإرشاد العائلي (أفلام أند مور) الفيلم للبالغين بسبب العنف الدموي
الإرشاد العائلي (أميركي) لا يوجد
اللغة اليابانية

 

“إلى كل صاحب حلم، وبالأخص من كان حلمه مرتبطاً بشغفه بالسينما… هذا الفيلم هدية (شيون سونو) لك!”

الياباني المجنون “شيون سونو”، البعض يطلق عليه “تارنتينو السينما اليابانية”، ليس لأنه تابع لأسلوب “تارانتينو” فلا يمكن لأحدهما أن يكون تابعاً للآخر وقد بدأوا مسيرتهم في ذات الوقت تقريباً، أي استطاعوا وضع جنونهم على شرائط سينمائية بذات الوقت، لكن أشهرهما تارانتينو طبعاً بحكم أنه أمريكي ويصنع أفلامه في هوليوود، وإن عشقت “تارانتينو” لا يمكنك إلا أن تعشق “سيونو”، هذا الرجل يحمل شغفاً عظيماً بما يقوم به لدرجة أنه معدي، يفجر فيك حماساً جنونياً لإمساك الكاميرا، وماذا يحتاج صانع الأفلام أكثر من هذا ليكون عظيماً؟ يحتاج أن يصنع فيلماً كهذا!

“هيراتا”(تاتسويا ناكاجيما) شاب مجنون بالسينما، يتجول هو وأصحابه حاملين كاميرات يصورون بها ما كتبو نصه وما لم يكتبوا، ما خططوا له وما لم يخططوا، فهم يعرفون ما يريدون جيداً، أن يصنعوا ملحمتهم السينمائية، لكن لا يبدوا أن هناك الكثيرين ممن يوافقونهم ويؤيدونهم في مسعاهم، إلا بعد 10 سنين من الانتظار والأحلام، حتى إن كانوا سيحققون حلمهم عن طريق صراع عصابتين دمويتين لا يهنأ لإحداهما بال والأخرى هانئة، المهم أنهم سيصنعون الفيلم، أليس كذلك؟

كتب النص “شيون سونو” بناءً على ما كتبه منذ قرابة 15 عاماً، منذ 15 عشر عاماً وشخصيات كهذه مدفونة لا نعرف بوجودها، شخصياتٌ تعشقها وتعشق جنونها، تعشقهم إن نجحوا وإن فشلوا، إن قَتَلوا وإن قُتِلوا، هم موجودون فقط ليمتعوك ويحركوا فيك الرغبة والحماس لتلاحق شغفك، فكيف لا تحبهم؟!، وخاصةً مع الطريقة التي يربطهم بها “سونو” ببعض، يربطهم بأكثر شكل منطقي وواقعي، يربطهم بالجنون!

إخراج “شيون سونو” (الوحيد القادر على إخراج نص كهذا!) يوظف كل أداة سينمائية تقع تحت يده لخدمة ولعه بالسينما وجنونه، بحركة الكاميرا بكل أشكالها السريعة منها والهادئة، بزواياه العبقرية، بطريقة تكوين الحدث الملحمية، بتمجيده للحلم والحالمين، ستجد الأكشن والكوميديا والإجرام والحب متكاتفين ليمنحوك فرصة أن تعيش تجربة سينمائية مذهلة من المتعة والفن، وهذا لم يكن ليتم مع كل ما فعله “سونو” لولا أن شغفه الكبير معدٍ وجعل ممثليه يشاركونه الحلم، فقد جعلهم يفعلون كل شيء وهم في قمة الاستمتاع بما يفعلون، وليس فقط ممثليه بل فريقه كله، ماذا تبقى لتبدأ جولتنا الرائعة؟ أن يقول “أكشن”.

أداءات ممتازة من فريق العمل، تصوير جيد من “هيديو ياماموتو”، والموسيقى التي ألفها “شيون سونو” نفسه مترافقة مع بعض الموسيقات الكلاسيكية أكملت روعة ملحمة الجنون الرائعة.

حاز على 7 جوائز أهمها جائزة جنون منتصف الليل في مهرجان تورونتو، ورشح لـ 10 أخرى.

تريلر الفيلم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.