دراماكوميديا

Young Adult (2011)

يحكي فيلم “اليافعين” (المرحلة ما بين المراهقة والرشد) قصة كاتبة لقصص مسلسلات لليافعين، تقرّر بعد طلاقها أن تلاحق حبها الأول، بالرغم من أنه متزوج وأب لطفلة حديثة الولادة، فتعود إلى قريتها الصغيرة في ولاية مينيسوتا الأميركية.

الكثير من المشاعر الإنسانية تظهر في الفيلم، والكثير من الشخصيات. بعض الشخصيات تمر سريعاً، وبعض الشخصيات يروي الفيلم قصة حياتها، وما هي الأحداث التي أدت لتكوين شخصيتها. في المجمل، يحاول المخرج جيسون رايتمان تجسيد جانب من الحياة الأميركية (كما فعل سابقاً في Juno وUp in the Air). وعليه، قد يتأثر المشاهد الأميركي أكثر من غيره بالفيلم، حيث يسلط الضوء على المراهقة، العيش في القرية، العيش في المدينة، الإدمان على الشرب، والصعوبات التي يواجهها الطلاب في المدارس الثانوية.

وبالطبع لتصوير بعض المآسي والحزن، ليس هناك أبرع من تشارليز ثيرون (بطلة فيلم Burning Plains والدور فيه مشابه لدورها هنا نوعاً ما). شاركها البطولة باتريك ويلسون، باتون أوسوولت، وإليزابيث ريزر.

الإرشاد العائلي: الفيلم للراشدين، فيه أحاديث عن الجنس، شتائم، بعض الحديث عن العنف، وأكثر من إيحاء للجنس بدون عري (التقييم الأميركي: R).

التقييم: 7/10

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق